سياسية

ايران منزعجة جدا بسبب منعها من تصدير منتجات زراعية الى العراق

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

اعلنت اليوم امينة مجلس الحوار بين الحكومة والقطاع الخاص في محافظة خوزستان الايرانية، شهلاء عموري، الخميس، ان وتيرة صادرات السلع عبر منفذ جذابة مستمرة الى العراق رغم بعض المعوقات الحاصلة.

وقالت عموري، في تصريح تابعه ” اليوم الثامن ” (22 تشرين الاول 2020)، ان “منفذي شلمجة وجذابة يعدان من اهم المنافذ الحدودية بمحافظة خوزستان لانجاز الانشطة التجارية مع العراق واللذين كانا مغلقين عدة اشهر بسبب القيود المفروضة اثر تفشي كــ.ورونا”.

واضافت عموري ان “صادرات محافظة خوزستان الى العراق بلغت خلال الاشهر الستة الاولى من العام (الايراني) الجاري (العام الايراني بدا في 20 اذار/مارس) مليونا و 500 الف و 217 طنا بقيمة 294 مليون دولار”.

واشارت الى ان “منفذ جذابة ياتي ضمن انشطة غرفة تجارة اهواز واضاف: ان القضايا المتعلقة بحدود شلمجة تتم متابعتها من قبل غرفتي التجارة في آبادان وخرمشهر”.

ولفتت رئيسة غرفة تجارة اهواز الى ان “ما بين 100 الى 120 شاحنة تنقل سلع الصادرات الايرانية عبر منفذ جذابة الى العراق يوميا”، مضيفة ان “الانشطة مترافقة مع صعوببات للتجار ورجال الاعمال الا ان الصاادرات جارية على اي حال”.

ونوهت الى “منع تصدير 24 سلعة زراعية من الحدود الجنوبية الى العراق” لافتة الى انه “نظرا لان خوزستان تحظى بطاقات عالية في انتاج المحاصيل الزراعية فان هذه القيود تخلق تحديات امام المصدررين”.

واشارت رئيسة غرفة تجارة اهواز الى “انخفاض صادرات محافظة خوزستان بنسبة 18 و 30 بالمائة من حيث الزنة والقيمة خلال الاشهر الستة الماضية من العام الايراني الجاري”، مؤكدة ان “قيمة صادرات محافظة خوزستان من مختلف انواع السلع الى العديد من الدول بلغت مليارا و 500 مليون دولار في حين كانت خلال ذات الفترة من العام الماضي 6.7 مليون طن بقيمة 2 مليار و 138 مليون دولار”.

واعتبرت “القيود الناجمة من تفشي فيروس كورونا بانها تشكل السبب الاهم في انخفاض صادرات المحافظة من السلع غير النفطية” موضحة ان “صادرات المحافظة من السلع غير النفطية بلغت العام (الايراني) الماضي 16 مليون طن بقيمة 11 مليار دولار”.

واشارت الى ان ميناء “الامام الخميني بالمحافظة كان اكثر موانئ المحافظة نشاطا من حيث الوزن والقيمة”، مبينة ان “هذا الميناء الذي يعد ثاني اكبر ميناء تجاري في البلاد كانت له حصة 30 بالمائة من صادرات المحافظة وهي النسبة الاكبر مقارنة مع سائر الموانئ”.

وذكرت عموري بان “المنتوجات البتروكيمياوية كانت لها النسبة الاكبر وهي 67 بالمائة من اجمالي صادرات المحافظة ومن ثم المعادن 24 بالمائة والمنتوجات الصناعية 4 بالمائة والتعدينية 3 بالمائة والزراعية 2 بالمائة والصناعات اليدوية اقل من 1 بالمائة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق