سياسية

هام وزير الهجرة البلجيكي ذو الأصل العراقي يخرج عن صمته بشأن “ترحيل العراقيين”

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

قال اليوم وزير اللجوء والهجرة البلجيكي من أصول عراقية، سامي مهدي، إن التصريحات التي نسبت إليه بشأن اعتزاامه ترحيل مهاجرين عراقيين، لا تعكس صورة دقيقة لما قاله، مؤكدا أن بلاده لن ترحل أحدا “وهي تعلم أنه مهــ.دد “.

وأكد مهدي في حديث خاص لموقع “ارفع صوتك” أن معظم ما تمّ تناقله في وسائل الإعلام لا يعكس صورة دقيقة لما قلته، فأنا لم أقصد جنـ.سية بعينها، إنما كان حديثي مرتبطاً بالمهااجرين المقيمين بشكل غير قانوني في بلجيكا”.

وأثارت تصريحات الوزير ردود فعل بين مغردين عرب قالوا إنهم وجدوها صاادمة “لأن والد الوزير البلجيكي مهااجر ولاجئ في الأساس”، بحسب تقرير “ارفع صوتك”.

وتعقيباً على الآراء المتداولة والهجــ.وم عليه بسبب التصريحات، قال مهدي “من المهم أن نعلم أننا لا نحصل على المعلومات الدقيقة دائماً”.

وقالت وزيرة الهجرة والمهجرّين العراقية إيفان فائق جابرو إنها ترفض “أي ترحيل قسرري للاجيئين العراقيين”، مضيفة في بيان نشر على موقع الوزارة “نحن مع العودة الطوعية وليس القسرية، وسندعو السفير البلجيكي إلى لقاء للتباحث في هذا الملف”.

وعزا مهدي ردّ الوزارة العراقية إلى “سوء فهم في الترجمة المتداولة للتصريحات” وهو ما “يؤدي عادة لنتائج سيئة من قبل جميع الأطراف”، حسب تعبيره.

وقال مهدي “نحن مستعدّون للتعاون وبناء الجسور بيننا والزملاء في العرااق ومختلف الدول، من أجل حرركة هجرة ولجوء منظمة وقانونية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق