جميع الاخباركل الاخبار

الحكومة تكشف مستجدات قرار امريكا بغلق سفارتها في بغداد

السفارة الامريكية

كشف أحمد ملا طلال، المتحدث باسم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أهداف زيارة الكاظمي والوفد المرافق له إلى بريطانيا، فيما تحدث عن قرار غلق السفارة الأمريكية وآثاره وتداعياته على العراق.وقال ملا طلال في مقابلة متلفزة إن “الزيارة إلى بريطانيا، تاريخية ومهمة، ومفصلية، وجاءت لإحياء العلاقة الوثيقة مع المملكة المتحدة البريطانية

مشيراً إلى أن “التحديات أمام الحكومة كبيرة جدا، وورثت تركة ثقيلة على المستوى الأمني والسياسي وبقية المستويات، ولكنها قبلت المهمة

ولفت إلى أن “الزيارة إلى بريطانيا جاءت لاتفاق تعاون استراتيجي واقتصادي وعسكري، وبريطانيا شريك أساسي في ذلك

وبشأن قرار أمريكا بغلق السفارة في بغداد، أكد، أن “الحكومة بذلت جهوداً كبيرة، داخليا وخارجيا من أجل ثني الولايات المتحدة عن قرار إغلاق سفارتها في بغداد، وهذه الجهود أثمرت عن تجميد هذا القرار، ولكن القرار موجود ولم يحدد تاريخ اتخاذه، لحين تقييم الوضع”.

وأشار إلى أن “الحكومة قامت بكثير من الخطوات لحماية أمن الدبلوماسيين، وانطلاقاً من واجبها وتنفيذاً لبرنامجها الحكومي، وليس إملاءً من جهات خارجية.

وأوضح، أن “غلق السفارة الامريكية سيكون له تأثيرات أمنية وسياسية واقتصادية كبيرة، والقوى السياسية شعرت بخطورة الأمر والخشية والفزع من ردود أفعال أخرى قد تقوم بها أمريكا””، مضيفاً: “نتمنى من الولايات المتحدة إعادة النظر بقرار غلق السفارة”.

وبيّن، أن “خسارة العراق ستكون كبيرة بانسحاب السفارة الامريكية، والولايات المتحدة دولة صديقة ونسعى لتعاون لاقتصادي وثقافي كبير جدا، ونأمل أن تتراجع عن هذا القرار ولا تكتفي فقط بتجميده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق