سياسية

العمليات المشتركة تكشف الجهات الامنية الماسكة لسنجار: وصلنا اشعار حكومي لتنفيذ الاتفاق

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كشفت اليوم قيادة العمليات المشتركة، اليوم الجمعة، عن تفعيل الاتفاقات المبرمة مع وزارة البيشمركة فيما يخص سنجار وديالى، مبينة أن الشرطة المحلية ستمسك الأمن في قضاء سنجار وبمساعدة جهاز المخابرات والأمن الوطني ولن يرفع سوى العلم العراقي.

وقال الناطق باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، لوكالة الأنباء العراقية، إن “العمليات المشتركة فعّلت أول مركزين في بغداد وأربيل ويجب أن يبدأ العمل فيهما قبل نهاية الشهر الحالي”، لافتاً إلى أن “هذا الاتفاق تم توقيعه من الجانبين”.

وأضاف، أن “هناك عملاً مهماً جداً بالنسبة لقيادة عمليات ديالى وقاطع ديالى يتعلق بذهاب لجان أمنية متخصصة في مجال متابعة ومكافحة ومتابعة الخرروقات الأمنية وأين يتم ذلك”، مبيناً أنه “وكخطوة أولى على مستوى التنسيق بين العمليات المشتركة والبيشمركة تم الشروع بأخذ قاطع ديالى والبدء بعملية التحليل ،وبعد ذلك سيتم الانتقال إلى بعض القواطع الأخرى”.

وأوضح الخفاجي، أن “قيادة العمليات المشتركة وصلها اشعار من الحكومة الاتحادية بضرورة بدء العمل في سنجار”، مشيراً إلى أن “قيادة العمليات المشتركة عقدت اجتماعات ونسقت مع المسؤولين في سنجار ومحافظة نينوى ،وكذلك مع الإقليم من أجل عودة الناازحين وفتح مراكز في وزارة الهجرة والمهجرين ،وكذلك البدء بعمليات استقبال هؤلاء النازحين بعد أن تم الاتفاق بين الحكومة الاتحادية والبيشمركة حول سنجار”.

وأكد أنه “تم وضع آلية لتفعيل الاتفاق ،وهذه الآلية تستند على التعاون مع وزارة الداخلية والبيشمركة والأجهزة الأمنية الأخرى بأن تكون الشرطة المحلية هي التي تمسك الأمن في داخل سنجار ،والجيش العراقي يحمي سنجار وحدودها، وكذلك المقتربات ،ولا يرفع سوى العلم العراقي في سنجار، وأن تكون أجهزة المخاابرات والأمن الوطني مساعدة للقوات الأمنية في إدارة العملية الأمنية، وأن ينتخب أهالي سنجار قائممقاماً جديداً للعمل معهم في هذا المجال ،وأن تكون قيادة عمليات غرب نينوى التابعة إلى قيادة القوات البرية مشرفة على تطبيق آلية العمل والتعاون الأمني داخل سنجار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق