سياسية

الكاظمي ’’أنا على حبل معلق بين بنايتين’’.

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، 23 تشرين الأول، 2020، إنه على حبل معقل بين بنايتين شاهقتين، بسبب الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد خلال فترة تسنمه رئاسة الحكومة.

وذكر الكاظمي في تصريح نقلته صحيفة “الغارديان” البريطانية ترجمته اليوم الثامن ، قائلا :”انا على حبل معلق بين بنايات كبيرة، لست مضطرا للمشي على الحبل فقط وانما لركوب دراجة على الحبل، ارقص كل يوم مع الافاعي لكنني ابحث عن مزمار استطيع من خلاله التحكم بالافاعي”.

واضاف :”الصبر افضل من الدخول في فوضى و حرررب اهلية، والف سنة من الحوار افضل من لحظة تبادل لإطلــ.اق النار”.

وتابع أنه “سيواجه مفاوضات حساسة بعد الانتخابات الأمريكية بشأن انسحاب إضافي للقوات الأمريكية وشروط إعادة انتشارها”، مبينا أن “الكل يبحث عن فرصة للحوار، ونحن نبحث عن فرصة لتجاوز هذه القضية الحساسة وتداعياتها، أيا كان من في البيت الأبيض”.

وبين أن “تنظيم داعش لا يزال يمثل تهديدا يوميا للعراق”.

وبشأن الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، قال الكاظمي، إن “الطبقة السياسية في البلاد أصبحت كسولة من خلال اعتمادها فقط على النفط، وفي جولة في فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، عرضنا عليهم الورقة البيضاء واعطينا إشارة للمستثمرين الأجانب بأن لدينا خطة جادة من ثلاث إلى خمس سنوات لفطم البلاد عن اعتمادها المفرط على النفط في عائدات الدولة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق