جميع الاخباركل الاخبار

الناتو يريد زيادة اعداده في العراق

الناتو

وافق حلفاء الولايات المتحدة على تعزيز مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العراق، محذّرين واشنطن خلال اجتماع لوزراء دفاعهم في بروكسل من الانسحاب أحادياً من هذا البلد ومن أفغانستان. وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ إن “الوضع الأمني في العراق يبقى مثيراً للقلق، لكن حلف شمال الأطلسي مستعد لتعزيز مهمته وتوسيعها، وتدريب القوات العراقية

وأضاف “لا يمكنني القول حالياً كم سيكون العدد. سينطلق التخطيط، وستتم مناقشة الأمر في الاجتماع المقبل لوزراء الدفاع في شباط 2021”.

ويوجد حالياً في العراق 500 عنصر من الأطلسي في إطار مهمته، وقد أبدى الحلف استعداده “لزيادة العدد وتوسيع مهماتهم بالتشاور مع السلطات العراقية والتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية”.

وعقب حادثة قاسم تنامى شعور مناهض للولايات المتحدة، ما قادها إلى تعليق عملياتها في صلب التحالف الدولي والسعي إلى تقليص حضورها في البلد.

وطلب الأميركيون أن يتولى الناتو بعضاً من أنشطة تدريب القوات العراقية، التي يقوم بها التحالف الدولي.

وأجبرت جائحة كوفيد-19 التحالف على خفض عديده بداية العام، لكن ستولتنبرغ أكد أن المهمة عادت إلى العمل بـ”كامل قدراتها”.

ويعتزم الناتو تدريب القوات العراقية، وسيحافظ الأميركيون على وجود في البلاد لمكافحة التنظيم.

وناقش وزراء الدفاع أيضاً مهمة “الدعم الحازم” في أفغانستان. وتشمل المهمة 12 ألف عنصر، لكن رغبة الولايات المتحدة بالانسحاب من البلاد عقب إبرام اتفاق مع طالبان

ونبه ستولتنبرغ من “نشوء معضلة في الأشهر المقبلة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق