سياسية

بالتفاصيل تظاهرة 25 تشرين لن تكون بساحة التحرير.. ناشطون يوضحون الموقف يوم غد

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

حدد اليوم ناشطون عراقيون الإطار العام لشكل تظاهرات 25 تشرين التي ستخرج يوم غد الأحد، بمناسبة مرور عام عليها غير المسبوقة التي دعت إلى القضاء على الفسااد وإجراء انتخابات حرة نزيهة، العام الماضي.

وعززت القوات الأمنية، وجودها حول محيط أماكن التظاهر في بغداد والمحافظات، من أجل تأمين سلامة المتظاهرين وحماية الممتلكات العامة، بحسب ما قاله وزير الداخلية عثمان الغانمي في تصريح صحفي.

’’سلميتنا أكثر من تشرين الماضية’’، هذا ما قاله الناشط عن تظاهرات بغداد هاشم الجبوري في حديث تابعته اليوم الثامن )، مؤكداً بالقول “تظاهراتنا ستكون بعدة أماكن في بغداد ولن تقتصر على مكان بعينه، وكذلك سنقف وقفة سلمية منتظمة، قبالة مكتب رئيس مجلس الوزراء، في منطقة العلاوي وسط العاصمة بغداد”.

وأضاف، أن “أهم ما سنركز عليه في تظاهراتنا هو السلمية والانضباط ومنع أي اعتداااءات أو تجاوزات وسنرفع مطالبنا في بيان رسمي ونعمل على جدولتها، بغية تحقيقها”.

أما محافظة البصرة، حيث يستعد متظاهرو المحافظة، إلى الخروج في تظاهرات يوم غد الأحد، مؤكدين على التنسيق العالي بين صفوفهم وبمشاركة قيادة شرطة المحافظة.

وبدوره، قال الناشط في تظاهرات محافظة البصرة، الحقوقي عماد سرحان، في حديث تابعته اليوم الثامن إن “تظاهراتنا ستكون ضمن ساحة البحرية ولن نخرج منها، وأجرينا اتفاقا مع مدير شرطة البصرة، اللواء عباس ناجي، على تأمين حماية الساحة ومنع أي اعتداءات أو هتاافات ضد الزعاامات الدينية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق