سياسية

بعد التحالف للاطاحة بالحلبوسي مشعان الجبوري يصرح

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

رصد اليوم الثامن موقف جديد للسياسي العراقي مشعان الجبوري يوجه رسالة لتحالف السني الجديد بقيادة اسامة النجيفي ويخص به ابو مازن احمد الجبوري حيث يصفه ببواك الهوايش

حيث كتب الجبوري تغريدة على تويتر : اصرار “بواگ الهوايش”على الاطاحة بالرئيس الحلبوسي هدفه تعديل قانون الانتخابات لالغاء الفقرة التي لا تسمح بالمشاركة في الانتخابات لمن تمت اداانته بقضية فسااد وهو ما ينطبق عليه واعادة جعل المحافظة منطقة انتخابية واحدة استجابة لطلب كتلة شيعية
ولضمان عدم رفع الحصانة عنه تلبية طلب القضاء

قلل اليوم عبدالله الخربيط، القيادي في تحالف القوى بزعامة محمد الحلبوسي، السبت، من إمكانية نجاح التحالف الذي تشكل مساء أمس في سحب الثقة عن رئيس مجلس النواب، وذلك بعد تصريحات صحفية أدلى بها مقربون من التحالف الجديد، توعدوا خلالها بإقالة الحلبوسي.

وقال الخربيط في حديث تابعته اليوم الثامن ، إنّ “كرسي محمد الحلبوسي الحقيقي هو في قلوب أهل الأنبار التي عمّرها بـ 85 مليار، بعد المحافظين الذين كانوا يعتبررون أنفسهم عظماء، وبقيت الأنبار في مكانها رغم إنفاق تريليون دينار”.

وأضاف، “محمد أعادها بـ 85 مليار فقط، أخذها من وزارة الهجرة والمهجرين لإعادة الاستقرار، وأعاد الاستقرار فعلاً”، مشدداً “هذا هو كرسي محمد الحلبوسي الذي تربع عليه”.

وحول التحالف السياسي الجديد ومساعي سحب الثقة عن الحلبوسي، قال القيادي في تحالف القوى، “نحن كتلة وهم كتلة والتنافس السياسي شرعي وواجب ونحن في كل ميدان سنغلبهم”.

وكشف القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية، أثيل النجيفي، عن اجتماع سيعقد في منزل القيادي في الجبهة أسامة النجيفي في بغداد ومن المقرر أن ’يضم 30 نائباً على الأقل’، مؤكداً أن الأخير وصل إلى العاصمة قادماً من أنقرة، فيما أظهر موقفاً متحفظاً على طرح بعض النواب المدعويين قضية رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وتداول سياسيون أنباء عن “احتمالية نقل مقر الاجتماع إلى منزل وزير الكهرباء الأسبق قاسم الفهداوي، بعد أن أظهر المجتمعون توجهات متباينة إزاء إعلان موقف ضد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي” إلا أن أثيل النجيفي أكد في حديث تابعته اليوم الثامن أن “أسامة النجيفي وصل إلى بغداد، وأن الاجتماع سيعقد” مبيناً أن “سبب التأخر يعود إلى أن رحلة طائرة النجيفي مرّت بأربيل”، دون أن يستبعد إمكانية عقد اجتماع آخر يضم “الكتلة المتشــ.ددة ضد الحلبوسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق