سياسية

اعلان عطلة رسمية في عموم البلاد

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

اكد اليوم مصدر حكومي، اليوم الاثنين، بان يوم الخميس، المقبل سيكون عطلة رسمية بمناسبة مولد النبي محمد.

وقال المصدر لليوم الثامن ، ان “الخميس المقبل عطلة رسمية بعموم محافظات البلاد، بمناسبة ذكرى ولادة النبي محمد (ص)، في الثاني عشر من شهر ربيع الاول حسب التقويم الهجري”.

تشير نماذج الطقس، الاثنين، إلى تاثر البلاد، بحالة مطرية مطلع الشهر المقبل، تتعمق تدريجيا بحسب التنبؤات.

وقال المتنبئ الجوي واثق السلامي في إيضاح تابعه ” اليوم الثامن “، (26 تشرين الأول 2020)، إن “الحالة تعتبر الاولى خلال هذا الموسم وتبدأ اعتبارا من يوم 3 تشرين الثاني وتتعمق تدريجيا، ولاتزال ثابتة في ظل تفاعل ممتاز من البحر الاحمر الحراري وتبريد علوي بقيم منخفضة، مع احتمالية تشكل سحب حملية مصحوبة بالعواصف الرعدية والامطار”.

وأضاف، أن “تراجع وانزياح المرتفع شبه المداري مهم جدا لتعمق وتوغل المنخفض الجوي في أجوائنا والمنخفضات القادمة كونه حائط صد عنيد أمام موجات الامطار”.

وأكد المتنبئ الجوي، حسين الأسدي، في وقت سابق، أنه لا يمكن الاعتماد على خرائط الطقس التي تضع توقعات بعيدة المدة بشأن موسم الأمطار، فيما أشار إلى أن موجات الأمطار ما زالت في غموض لغاية الآن.

وقال الأسدي، في إيضاح تابعه “ناس”، (19 تشرين الأول 2020)، إن “الكثير يسأل عن طبيعة موسم الأمطار القادم وهناك خرائط كثيرة تضع توقعات بعيدة المدة لكن لا يمكن الإعتماد عليها بشكل أساسي كونها متغيرة وغير دقيقة ونسبة ثباتها ضعيفة”.

وأضاف، أن “موسم الأمطار على البلاد والجزيرة العربية له ارتباط مباشر مع المرتفع الجوي الشبه مداري المتمركز منذ أشهر على مناطق الجزيرة العربية، في حال استمرار تماسك هذا المرتفع فان موسم الأمطار سيكون ضعيفا، أما في حال تفكك وانسحاب المرتفع الجوي جنوبا سيسمح بتقدم المنخفضات الممطرة باتجاه مناطقنا أي بمعنى من الآن وحتى نهاية الشهر سيكون المرتفع الجوي الشبه مداري هو المتحكم، وفرص الأمطار ضعيفة أو معدومة على البلاد”.

وتابع، “هناك مؤشرات جيدة مطلع الشهر القادم بتقدم المنخفضات الجوية على حوض البحر المتوسط لكن مع تواجد المرتفع الجوي سيكون تأثير هذه المنخفضات ضعيف ومحدود وفي حال انسحاب المرتفع الجوي جنوبا تزداد فرص الامطار تبقى مجرد قراءة لما هو متوقع في الفترة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق