سياسية

عاجل بيان ’شديد اللهجة’ من مفوضية حقوق الإنسان بشأن تصريحات ماكرون

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أدانت اليوم المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الاثنين، “الإسااءة إلى الرسول محمد من قبل الرئيس الفرنسي، ونشر بعض الصور المسيئة”، فيما طالبت بتشريع قانون دولي يجررم الإسااءة للأديان.

وذكر بيان للمفوضية تلقى ” اليوم الثامن ” نسخة منه، (26 تشرين الأول 2020)، إنه “ندين بأشد عبارات الاستنكار، الإسااءة إلى الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) نبي الرحمة والإنسانية بنشر الصور المسيئة لشخصه الكريم وما صدرت من تصريحات عنصررية عن الرئيس الفرنسي”.

وأضافت، “ترفض المفوضية كافة الإسااءات التي استهدفت شخصية الرسول الاعظم أو أي إسااءة تمس الديانات والأنبياء والرسل بحجّة حرّية الرأي والتعبير”، مضيفة، “نشدد على أن الاستمرار في هذه الأعمال المشينة يعتبر إهاانةً وتجاوزا لمشاعر المسلمين في العالم وانتهاااكاً لحقوقهم التي نصت عليها مبادئ حقوق الإنسان في حرية الأديان واحترام العبادات والرموز الدينية”.

وبينت، أن “العالم الذي يواجه تحديات صعبة ومعقدة في مواجهة التطرف الديني يحتاج من الجميع إلى التكاتف وتوحيد الجهود في مكاافحة بوااعث العنصررية ومنع الإساءات لكل المعتقدات والديانات في العالم أجمع”.

وطالبت المفوضية، وفقا للبيان، المنظمات الدولية، “بالنهوض بمسؤولياتها الإنسانية وواجباتها المجتمعية والأخلاقية لمنع الإساءات المتكررة إلى الرسول الأعظم والدين الإسلامي تحت مظلة حرية التعبير لبث بذور الكرااهية والبغضااء، والعمل بجدية لنشر ثقافة التساامح والسلام بين شعوب العالم”.

وأشارت إلى أن “المفوضية طالبت الجهات المعنية في وزارة الخارجية بالتحرك عبر قنواتها الرسمية لاستنكار هذا العمل الغير أخلاقي لدى الدول التي صدرت منها تلك الإساءات، كما تطالب المفوضية بتشريع قانون دولي يجرم الإساءة للأديان ، وتلفت المفوضية إلى أن ترسيخ حقوق الإنسان ينبع من احترام وتقديس الديانات والرسالات السماوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق