جميع الاخباركل الاخبار

اكثر من مليون ونصف عاطل عن العمل في العراق ووزارة العمل تتخذ عدة اجراءات

العراق

يعااني العراق من الفساد السياسي ، الذي يعيشه منذ أكثر من 17 سنة خلق مشاكل وظواهر غريبة ومحبطة، لم يكن أبدا لتتواجد في العراق البلد الغني الذي يعوم على النفط.
فهل يصدق أحد أن بالعراق مليون و600 ألف عاطلين عن العمل ودون وظائف؟ وهل يصدق أحد ان هناك 24 الفا من مزدوجي الرواتب في العراق، ولهم أكثر من راتب، في نفس الوقت هناك ما لايقل عن 250 ألف موظف فضائي.

وقال عادل حاشوش، وزير العمل والشؤون الاجتماعية يجب تعاون الوزارات والدوائر الحكومية مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من أجل إتمام تقاطع البيانات للكشف عن مزدوجي الرواتب، مؤكداً استرداد مبالغ تصل إلى 8 مليارات دينار حتى الآن.

وكشف عن مفاجأت عديدة في تصريحات صاا دمة اكد أنه، نتيجة تحري الوزارة فقد وصل عدد من يتقاضون رواتب مزدوجة إلى 24 ألف شخص، سواء كانوا موظفين أو متقاعدين من مختلف دوائر الدولة، مبيناً أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لم تنته بعد من تدقيق موضوع مزدوجي الرواتب للذين هم من الموظفين والمتقاعدين ويتقاضون في الوقت نفسه إعانات الحماية الاجتماعية أو راتب المعين المتفرغ، وأنها مستمرة في إجراءاتها، حسب وكالة الأنباء الرسمية.

ويشار إلى أنه مسجّل لدى بيانات وزارة العمل، نحو مليون و600 ألف عاطل عن العمل في العراق ومن كل المؤهلات، سواء كانوا من ذوي الشهادات أو من دونها ومن بينهم حاملو الشهادات العليا.
وتصاعدت الاحتجاجات في الأول من تشرين الأول 2019 التي بدأت بشكل عفوي، منتقدا البطالة وضعف الخدمات والفساد المستشري والطبقة السياسية الفاسدة الموالية لايران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق