جميع الاخباركل الاخبار

الجبهة العراقية تبدأ بهز كرسي الحلبوسي

العراق

اعلنت “الجبهة العراقية”، الثلاثاء، عن نتائج اجتماعها الموسّع، مشيرة الى انها تسعى إلى إصلاح وتقويم المؤسسة التشريعية وذكرت الجبهة في بيان، ان “الهيئة العامة للجبهة العراقية عقدت اجتماعا موسعة مساء اليوم و اطلعت على نتائج اجتماع الهيئة القيادية وباركت جهودها ومساعيها الرامية إلى اصلاح وتقويم المؤسسة التشريعية وقررت ما يلي:

تم انتخاب النائب أحمد الجبوري (ابو مازن) رئيسا للكتلة البرلمانية، وانتخاب النائبة ناهدة الدايني نائبا لرئيس الكتلة البرلمانية، وانتخاب النائب محمد الخالدي مقررا للكتلة البرلمانية

تم التأكيد على القيادة الجماعية للجبهة من خلال رؤساء الأحزاب والكيانات المنضوية فيها والذي تجده الهيئة العامة اكثر ديمقراطية من اية صيغة اخرى.

تم الاتفاق على ضرورة التحرك بالتنسيق مع الكتل السياسية الأخرى من اجل اصلاح فشل المؤسسة البرلمانية وانهاء حالة الاستحواذ والهيمنة التي رافقت عملها طيلة الفترة الماضية ، بعد تشخیص اسباب هذا الفشل والعمل على معالجته ضمن السياقات الدستورية والقانونية.

الاتفاق على ضرورة مواجهة الفشل الحكومي في معالجة المشكلات الجوهرية التي تعاني منها المناطق المحررة والمناطق المتضررة في المحافظات الأخرى، وان تتحمل الحكومة مسؤوليتها الأخلاقية والسياسية التبني سياسات عاجلة لحل هذه المشكلات.

خولت الهيئة العامة الهيئة القيادية للجبهة اتخاذ القرارات في ما يخص الاصلاح البرلماني والحكومي وفق مبدأ التوافق او بالأغلبية ، والتباحث مع الكتل السياسية الأخرى بهذا الشان .

 

وحمل البيان توقيع كل من (العراقية المستقلة النائب محمد اقبال، حزب الجماهير النائب أحمد الجبوري، الحزب الاسلامي النائب رشيد العزاوي، حزب المشروع العربي خميس الخنجر، جبهة الإنقاذ والتنمية النائب اسامة النجيفي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق