سياسية

اعتبرها ’’محاولة لإذلال كردستان’’.. أول رد كردي على طلب استجواب مسرور بارزاني في بغداد

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أبدى اليوم عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ريبين سلام، رفضه لحملة التواقيع لمجموعة من نواب البرلمان والتي طلبوا فيها باستجواب رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني ووزير الثروات الطبيعية في حكومة كردستان.

وقال سلام في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “قضية استجواب بارزاني ومسؤلين كرد في البرلمان الاتحادي، فيها تجاوز على صلاحيات برلمان الإقليم، كونه الجهة الوحيدة المختصة باستضافة المسؤولين في الإقليم”.

واعتبر عضو الديمقراطي الكردستان، طلب استجواب اعضاء بحكومة الاقليم ورئيس الحكومة، “محاولة لإذلال كردستان”.

وأضاف أن “حملة التواقيع غير قانونية، وقد تبناها مجموعة من النواب الكرد (الفاشلين)، الذين ينفذون اجندات خارجية، ووقع عليها مجموعة من النواب الذين لايفقهون بالقانون والدستور”.

واشار الى ان “الدستور حدد بالمحافظات المنتظمة بإقليم، لديها برلمان يقوم بواجب الاستجواب والاستضافة”، وفقاً لكلامه.

ويوم امس الاثنين، قدم أكثر من 100 نائب تواقيع الى رئاسة مجلس النواب لاستضافة رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني ووزيري النفط بالاقليم والاتحادي ومدير شركة سومو، فيما بينت وثائق طلب الاستجواب ان الطلب قدم على اثر وجود شبهات في كميات صادرت الاقليم النفطية، وعدم وجود شفافية في ملف الصناعات الاستخراجية بالاقليم، كذلك للتوضيح بشأن عقد اتفاقية مع تركيا امدها 50 عاماً بخصوص الملف ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق